الولايات المتحدة ولاية ألاسكا خطوة واحدة أقرب للاستثمارات الصينية في مجال الطاقة

- Mar 16, 2018-

سان فرانسيسكو--ولاية ألاسكا شمال غربي الولايات المتحدة هو الحصول على خطوة واحدة للاستثمارات الصينية في برنامجها الطموح بعد أن المنظمين الطاقة في الولايات المتحدة بتعيين التقييم في اقتراح لمشروع المخطط لها من غاز الطبيعي مسال (LNG) في الدولة.

وحددت "اللجنة التنظيمية الاتحادية للطاقة" عام 2019 في كانون الأول/ديسمبر كموعد نهائي لمشروع "الغاز الطبيعي المسال ألاسكا" لتلقي بيان الأثر البيئي النهائي، الذي قال ووكر بيل حاكم ألاسكا أزال عقبة أمام الاستثمار في المشروع، ووسائل الإعلام المحلية ذكرت اليوم الأربعاء.

وقال ووكر في بيان أن "هذا هو خطوة كبرى إلى الأمام أن يضع الوضوح والقدرة على التنبؤ في عملية تسمح الاتحادية، وحاسمة بالنسبة للمستثمرين،".

مشروع الغاز الطبيعي المسال في مرحلة التصميم في ألاسكا سيربط خزان غاز الطبيعي في خليج بردو في شمال ألاسكا عبر 800 ميلا (حوالي 1,280 كيلومترا) من الأنابيب مع مصنع لتسييل على ساحل ألاسكا ساوثسينترال.

وسيكون المشروع، عند الانتهاء، قدرة 3.9 بیلیون قدم مكعب قياسي (100 بیلیون متر مكعب) تصميم سنوية كل يوم ذروة القدرة للغاز الطبيعي.

تسعى ألاسكا على قوة الأموال الأجنبية، الاستثمارات الصينية خاصة، لبرنامجها للطاقة.

وقعت الولايات المتحدة اتفاقا مع شركة الطاقة الصينية مؤسسة الصين للبتروكيماويات، أو شركة سينوبيك، تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على شراء هذا الأخير من موارد الغاز الطبيعي المسال.

وقال سينوبيك أنها مهتمة بإمكانية شراء الغاز الطبيعي المسال على أساس مستقر من ولاية ألاسكا.

ووكر أعلن الأسبوع الماضي أنه سيقود وفدا من ممثلي الدولة التجارة إلى الصين في أيار/مايو إلى تعميق العلاقات التجارية في ألاسكا مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال مكتب ووكر أن الصين ظلت أكبر مستهلك للبضائع ألاسكا منذ 2011.

وتظهر الإحصاءات أن ألاسكا تصدير مبلغ 1.32 بیلیون قيمة السلع، بما في ذلك مبلغ 796.2 مليون من المأكولات البحرية ومبلغ 64.6 مليون من المساحيق إلى الصين العام الماضي، مما خلق الآلاف من فرص العمل للصيادين المحليين.

كما تصدر الولايات المتحدة تختتمان مبلغ 355.8 مليون من الخامات المعدنية ومبلغ 49 مليون من الطاقة، ومبلغ 48 مليون دولار 5.9 مليون من منتجات الغابات، والآلات، على التوالي.


زوج من:يمكن تهدئة سوق الخام في الصين في مارس بعد الدفء في المادة التالية :إلقاء الصين من الصلب في كندا لا أساس لها: السفارة الصينية