الولايات المتحدة الناقل الطائرات لزيارة فيتنام

- Jan 29, 2018-

اعلن وزير الدفاع الامريكى جيم ماتيس اليوم الخميس ان حاملة طائرات تابعة للبحرية الامريكية ستزور ميناء فيتنام قريبا.

اجتمع ماتيس فى هانوي مع السكرتير العام للحزب الشيوعى الفيتنامى نجوين فو ترونغ. وقال "شكرا على الشراكة المتزايدة مع حاملة طائراتنا القادمة الى دا نانغ هنا فى مارس".

كان دا نانغ موقع الهبوط لأول القوات الأمريكية للوصول إلى فيتنام في عام 1965. استضافت المدينة مؤخرا جمع من قادة العالم في التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ.

وستكون هذه اول زيارة من نوعها تقوم بها حاملة طائرات منذ انتهاء حرب فيتنام. وزارت سفن البحرية الصغيرة فيتنام، حيث تحسنت العلاقات بين البلدين.

وتأتي الزيارة المزمع القيام بها إلى دا نانغ مع تزايد التوترات مرة أخرى في بحر الصين الجنوبي. وفى الاسبوع الماضى، اتهمت الصين سفينة حربية امريكية بانتهاك سيادتها من خلال ابحار شربى سكاربورو المتنازع عليه. وقالت الولايات المتحدة انها عملية "حرية الملاحة" المعتادة.

وخلال اجتماعه مع وزير الدفاع الفيتنامى نجو شوان ليش قال ماتيس "اننا ندرك ان العلاقات لا تبقى على حالها. انهم إما الحصول على أقوى أو أنها تصبح أضعف، وأمريكا تريد علاقة أقوى مع فيتنام أقوى ".

كما شملت زيارته اجتماعا مع الرئيس الفيتنامى.

وفى وقت سابق اليوم، زار ماتيس تران كووك، احد اقدم المعابد البوذية فى فيتنام. يقف المعبد على جزيرة صغيرة على حافة بحيرة في هانوي. وهذا هو المكان الذي اسقط فيه السياسي الاميركي جون ماكين في 1967.

وصل ماتيس قبل ايام فقط من الاحتفال الفيتناميين تيت، السنة القمرية الجديدة.

وسوف يصادف الأسبوع المقبل الذكرى الخمسين لاعتداء تيت. في 30 يناير 1968، شنت فيتنام الشمالية الشيوعية هجمات عبر أهداف في الجنوب. وحول الهجوم الرأي العام الأمريكي ضد الحرب وأدى إلى انسحابه بعد سبع سنوات.


زوج من:سنغافورة-ماليزيا مشاريع السكك الحديدية لتعزيز الاتصال، وخلق الآلاف من الوظائف في المادة التالية :اليابان ارتفاع أرباح الصلب. كوبي الصلب يعيد التوقعات