الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة إسرائيل

- Dec 14, 2017-

وبعد تأخير أكثر من عشرين عاما من قبل الإدارات المتعاقبة، حقق الرئيس دونالد ترامب أخيرا وعدا بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. كما وجه وزارة الخارجية للشروع في التحضير لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

واعترافا بالقدس عاصمة لإسرائيل، قال الرئيس ترامب "خطوة طال انتظارها لدفع عملية السلام [بين الإسرائيليين والفلسطينيين]، والعمل من أجل التوصل إلى اتفاق دائم. ان اسرائيل دولة ذات سيادة "، مع حق كل دولة اخرى ذات سيادة فى تحديد عاصمتها. واعترافا بهذا الامر هو شرط ضروري لتحقيق السلام ".

"القدس"، قال الرئيس ترامب، "ليس مجرد قلب ثلاثة ديانات كبيرة، ولكنه الآن أيضا قلب واحدة من أنجح الديمقراطيات في العالم. وعلى مدى العقود السبعة الماضية، قام الشعب الإسرائيلي ببناء بلد يعيش فيه اليهود والمسلمون والمسيحيون والأشخاص من جميع الأديان بحرية العيش والعبادة وفقا لضميرهم ووفقا لمعتقداتهم ".

وقال الرئيس ترامب "القدس، اليوم، ويجب ان تبقى"، وهو مكان يصلي اليه اليهود في الجدار الغربي حيث يسير المسيحيون في محطات الصليب حيث يعبد المسلمون في المسجد الاقصى ".

وأكد الرئيس ترامب أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة التزاما عميقا بالمساعدة في تسهيل التوصل إلى اتفاق سلام مقبول من الجانبين. وقال الرئيس ترامب "اذا وافق الجانبان على ذلك، فان الولايات المتحدة ستدعم حل الدولتين". ودعا في الوقت نفسه "جميع الاطراف الى الحفاظ على الوضع الراهن في الاماكن المقدسة في القدس بما فيها جبل الهيكل ، المعروف أيضا باسم الحرم الشريف ".

ودعا الرئيس ترامب الى "الهدوء والاعتدال وان تسود أصوات التسامح على مقدمي الكراهية".

وقال الرئيس ترامب "لقد حان الوقت" لكثير من الذين يرغبون في السلام لطرد المتطرفين من وسطهم. لقد حان الوقت لكي تستجيب جميع الأمم المتحضرة والشعوب للخلاف مع النقاش المنطقي وليس العنف. وقد آن الأوان للأصوات الشابة والمعتدلة في جميع أنحاء الشرق الأوسط للمطالبة بأنفسهم بمستقبل مشرق وجميل ".


زوج من:الصين: تحليل على سبب سوق المنتجات الصلب الطويل أقوى من المنتجات لوحة في المادة التالية :خط أنابيب الغاز لتكون جاهزة في 3 سنوات