ترامب يهدد بخفض المساعدات لأعضاء الأمم المتحدة على تصويت القدس

- Dec 21, 2017-

هدد الرئيس الامريكى دونالد ترامب بوقف تقديم مساعدات مالية للدول التى تصوت لصالح قرار طارىء للامم المتحدة هذا الاسبوع.

ويدعو مشروع القرار الولايات المتحدة الى سحب قرارها بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقال ترامب للصحافيين في البيت الابيض الاربعاء "انهم يأخذون مئات الملايين وحتى مليارات الدولارات، ثم يصوتون ضدنا، حسنا، نحن نراقب هذه الاصوات".

وقال الرئيس "دعهم يصوتون ضدنا، وسنوفر الكثير، ونحن لا نهتم".

وسوف تعقد الجمعية العامة للامم المتحدة التى تضم 193 عضوا الدورة الاستثنائية الطارئة النادرة يوم الخميس. وطلبت الدول العربية والإسلامية إلى الدورة الاستثنائية. وقد صاغت مصر القرار.

وقد استخدمت الولايات المتحدة حق الفيتو ضد مشروع القرار يوم الاثنين فى مجلس الامن الدولى المكون من 15 عضوا. وقد صوت الأعضاء ال 14 الباقون في مجلس الأمن لصالح ذلك. ولا يشير مشروع القرار مباشرة إلى ترامب أو الولايات المتحدة. لكنها تعرب عن "اسفها العميق للقرارات المتعلقة بوضع القدس".

وقال نيكي هالي، السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة، في رسالة إلى العديد من دول الأمم المتحدة أن ترامب طلب منها "تقديم تقرير عن تلك الدول التي صوتت ضدنا".

وكررت هذا التحذير في مشاركة على تويتر، وكتبت "إن الولايات المتحدة سوف تأخذ الأسماء".

وقالت سفير سفير الولايات المتحدة في بوليفيا ساشا سيرجيو لورنتي سوليز من رسالة هالي "ان الاسم الاول الذي يجب ان تكتبه هو بوليفيا". واضاف ان الرسالة كانت غير محترمة ومتغطرسة.

وقال عدد من كبار الدبلوماسيين ان تحذير هالى من غير المحتمل ان يغير الكثير من الاصوات فى الجمعية العامة حيث تكون مثل هذه التهديدات العامة المباشرة نادرة.

ولم يعلق ميروسلاف لايجاك رئيس الجمعية العامة على تهديد ترامب. لكنه قال "انه من حق ومسؤولية الدول الاعضاء التعبير عن آرائها".

ولم يعلق متحدث باسم الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس على تصريحات ترامب.

ورفض ترامب الموقف الاميركي حول القدس

يذكر ان ترامب عكس فجأة سنوات السياسة الامريكية فى وقت سابق من هذا الشهر عندما اعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل. وأدى هذا القرار إلى الغضب والاحتجاجات من الفلسطينيين وعبر العالم العربي، فضلا عن القلق بين الحلفاء الغربيين للولايات المتحدة.

وقال ترامب انه يعتزم نقل السفارة الاميركية الى القدس من تل ابيب. ويدعو مشروع القرار الدولى جميع الدول الى عدم اقامة بعثات دبلوماسية فى القدس.

وتعتبر اسرائيل القدس عاصمة لا تنفصم وتريد كل السفارات الموجودة هناك. ويريد الفلسطينيون ان تكون عاصمة دولة فلسطينية مستقلة في المنطقة الشرقية للمدينة التي استولت عليها اسرائيل في حرب الايام الستة عام 1967.


زوج من:الصين-تايلاند السكك الحديدية عالية السرعة لتكون جاهزة للعمل في أوائل عام 2023: الوزير التايلاندي في المادة التالية :هؤلاء نحن سعيد وداعا في عام 2017