قطاع الصلب يجعل التقدم في الحد من قدرة

- Jul 27, 2018-

ويشرف على عامل إنتاج في مصنع حبيس مجموعة هانستيل Co في هاندان بمقاطعة خبي بشمال الصين. [صور/شينخوا]


قال الخبراء أن قطاع الصلب في الصين تقدما كبيرا في خفض وإزالة فائض القدرة الصناعية خلال الأشهر الستة الأولى من السنة، بينما جهودها المستمرة للحد من التلوث وواصلت تؤتي ثمارها،.

وخلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، أنتجت الأمة 373 مليون طن متري من الحديد، 451 مليون طن من الصلب الخام و5.31 مليون طن من الفولاذ الانتهاء، حتى 0.5 في المئة، 6 في المئة، ونسبة 6 في المائة على التوالي على أساس سنوي، وفقا للبيانات نشرتها "الصين للحديد" والصلب رابطة (سيزا) اليوم الأربعاء.

الصين الصلب القياسي الرابطة، الذي يتتبع حركة أسعار السلع الأساسية في الصين، بلغ 115.8 بنهاية يونيو، نمو 14.6 بالمئة على أساس سنوي.

وقال سيزا أن أعضائها خلال فترة ستة أشهر، شهدت ارتفاع إيرادات المبيعات بالمئة 15.33 في العام إلى 1.97 تريليون يوان ($ 290.6 بیلیون)، في حين ارتفع صافي الربح 151.5% إلى 139.3 بیلیون يوان.

الصناعة قد تمكنت أيضا من انخفاض مستويات الدين العام. قبل نهاية حزيران/يونيه، كانت نسبة الديون إلى الأصول أعضاء سيزا 67.3 في المائة، بانخفاض 3.9 نقطة مئوية على أساس سنوي. صافي المستحقات بنسبة 7، 68 في المئة مقارنة بالعام الماضي، بينما انخفض صافي حسابات الدفع 6.51 في المئة على أساس سنوي.

وتقيد يو يونغ، رئيس الرابطة، الأداء السليم لهذه الصناعة حتى الآن هذا العام جهودا متواصلة في البلاد والإنجازات التي تحققت في إزالة القدرة المفرطة وحملة على نوعية أدنى من منتجات الصلب.

وقال يو "القضاء على القدرات التي عفا عليها الزمن قد ساعد في تعزيز الجودة الشاملة للصلب المنتجة وساعد توازن العرض والطلب في السوق"، مشيراً إلى أن مشكلة العرض المفرط في هذه الصناعة قد حلت تقريبا.

في عام 2017، وعام 2016، القضاء البلد 120 مليون طن من طاقة فائضة في القطاع، تتجاوز بكثير الأهداف المحددة. وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت الصين أنها ستخفض 30 مليون طن من فائض قدرة الصلب هذا العام، وفقا لخططها الرامية إلى القضاء على 150 مليون طن من طاقة زائدة في هذه الصناعة بحلول عام 2020. ويتوقع الخبراء هذه الصناعة لتحقيق هدفها قبل الجدول الزمني المحدد.

وقال يو أيضا أن الإصلاحات المتعلقة بجانب العرض من شركات الصلب قد ساعدت في الحد من قدرة وعندما الديون وخفض التكاليف وتعزيز الأداء، مستشهداً بأمثلة لشركات مثل شركة الصين لمجموعة الصلب باوو ومجموعة حبيس مجموعة شوقانغ.

"بعد سنوات تنمية، الحديد وصناعة الصلب في الصين الآن في نقطة تحول لتغيير نمط التنمية من النمو الكمي لتحسين الجودة. وقال يو أن شركات الصلب الصينية لم يعد ستواصل النمو في الحجم، ولكن التركيز على تطوير الجودة وارتفاع الأرباح، ''.

"الشركات تبحث لخفض التكاليف وريج هيكل رأس المال، جنبا إلى جنب مع تركيز بصورة موسعة على التنمية التي يقودها الابتكار ورفع مستوى الهيكلية".

ومع ذلك، كانت بعض مكاسب أكبر بهذه الصناعة خلال الأشهر الستة الأخيرة في الجهود المبذولة للحد من التلوث. شركات الصلب الصينية هي لا تصعد جهودها الأخضر فحسب، بل أصبحت أيضا قادة العالم في تكنولوجيا حماية البيئة ومعدات، قال يو.

في الأشهر الستة الأولى من عام 2018، كمية المياه العذبة المستخدمة لجعل طن من الصلب وانخفض من 5.71 في المائة مقارنة بنفس الفترة قبل عام مضى، بينما استهلاك الطاقة لكل طن من الفولاذ المنتجة انخفضت 3.76 بالمئة على أساس سنوي. في حالة الجسيمات، كان الانخفاض 16.18 في المائة، وفقا للرابطة.

وقال "نونج شيا"، مسؤول كبير مع لجنة الإصلاح، والتنمية الوطنية أن الصناعة لا يزال أمامها طريق طويل للذهاب إلى تحقيق تنمية عالية الجودة، ومن الأهمية بمكان لهذه الصناعة لتحديث وتحويل.

زوج من:الصين تنتظر واشنطن التعريفات السمع نتيجة في المادة التالية :الربح تدعم مجلس دوماً الدولة الروسي مشروع قانون الضريبة لصناعة النفط