ارتفاع تكاليف 55 كم جسر ربط هونغ كونغ الى البر الرئيسى للصين

- Dec 20, 2017-

عدلت وزارة النقل الصينية ارتفاعا حادا تقدير تكلفة جسر يبلغ طوله 55 كيلومترا لربط البر الرئيسى للصين بمدينة هونج كونج بمقدار 1.5 مليار دولار. وتقول الحكومة إن تكلفة الفترة الجديدة مرتبطة الآن بمبلغ 6.4 مليار دولار.

وسيعمل المشروع الذى يضم جسرا ونفقا على خفض وقت السفر بشكل كبير بين مدن هونج كونج وماكاو وتشوهاى فى مركز اقتصادى دلتا نهر اللؤلؤ الصينى لمدة ساعة. وفى الوقت الحاضر، تستغرق الرحلة حوالى 4 ساعات بالعبارة بين هونج كونج على الجانب الشرقى من الدلتا وتشوهاى على الضفة الغربية.

وذكرت إدارة هونغ كونغ لإدارة النقل والإسكان أن المقاولين في المشروع طالبوا بمزيد من الأموال بسبب ظروف البناء المعقدة وارتفاع تكاليف العمالة والمواد، والتنقيحات الأخيرة لخطط البناء. كما ساهمت التأخيرات في أعمال البناء، التي نجمت عن الاختلافات السياسية والتحقيقات في مكافحة الفساد، في تكلفة المشروع الذي اعتمد لأول مرة في عام 2009.

وسوف تتقاسم حکومات المدن الثلاث التکالیف في التکالیف بنفس نسبة مساھمتھا في تکلفة المشروع کما تقرر سابقا. حكومة مقاطعة قوانغدونغ، التي تشرف على تشوهاى، سوف تغطي 44.5٪ من التكاليف، فإن حكومة هونغ كونغ وماكاو توفير 42.9٪ و 12.6٪ من التكاليف، على التوالي.

وقالت حكومة هونج كونج فى اواخر نوفمبر انه من المتوقع ان تكتمل الهياكل الرئيسية للجسر بحلول نهاية هذا العام. ولكن السلطات مترددة في الإعلان عن تاريخ الانتهاء من بناء الجسور.

وتقدر الحكومة تكاليف تشغيل الجسر بمبلغ 366 مليون دولار سنويا. وذكرت لجنة الاصلاح والتنمية فى قوانغدونغ ان ما يقدر ب 20.72 مليون رحلة سوف تقوم بها المركبات فوق الجسر سنويا.

وكانت حكومة قوانغدونغ قد اعلنت مؤخرا انها ستحمل 150 يوانا صينيا (23 دولارا) من كل سيارة من اجمالى قيمة السيارات التى تصل الى 29.6 كم من الجسر الذى يقع فى البر الرئيسى للصين. وستكون رسوم الحافلة المكوكية 450 يوان (69 دولارا أمريكيا). وقد ادى هذا الاعلان الى احتجاجات وسائل الاعلام الاجتماعية حيث قال العديد من الاشخاص ان الحكومة يجب ان لا تتهم باستخدام الجسر. وقد وافقت سلطات قوانغدونغ الآن على عقد جلسة استماع علنية حول القضية فى وقت لاحق من هذا الشهر.

ويشمل المشروع جسرا رئيسيا وجسرين للربط والتجاوز. الجسر الرئيسى المقترح هو معبر بحر كبير يربط بين هونج كونج وتشوهاى وماكاو.
وسيكون الجسر الرئيسي عبارة عن ممر مزدوج ذي ثلاث حارات مع شكل هيكل جسر ونفق. وسوف يتم تشغيلها من جزيرة اصطناعية قبالة قونغبى فى تشوهاى الى جزيرة اصطناعية اخرى تقع غرب حدود هونج كونج وفقا لما ذكرته ادارة الطرق السريعة لحكومة هونج كونج.

عنصر آخر من المشروع هو طريق هونغ كونغ لينك يربط الجسر الرئيسي مع حدود المدينة. وستتألف من حواجز البحر فى المياه الغربية فى هونج كونج والأنفاق التى تمر عبر منطقة سينيك هيل فى المدينة وتحت طريق المطار وخط المطار السريع وطرق على مستوى الاستصلاح على طول الساحل الشرقى لجزيرة المطار.

وستقدم الحلقة التالية، التي يطلق عليها تيون مون تشيك لاب كوك لينك، الطريق الأكثر مباشرة بين الأقاليم الشمالية الغربية الجديدة للمدينة والجسر الرئيسي والمطار ومنطقة نورث لانتاو وإلى جانب فتح طريق بديل للمطار.

وستربط الشبكة الشمالية ل تم-كلكل منطقة توين مون بمرافق عبور الحدود في هونغ كونغ عبر نفق تحت البحر بينما يربط الربط الجنوبي بين هكبكف وشمال لانتاو على الجسور.

وسيكون للمشروع أيضا مسار الالتفافية يسمى تون مون ويسترن بايباس لربط توين مون - تشيك لاب كوك لينك و كونغ شام ويسترن هيغواي.

وستتم خدمة شبكة الجسور من خلال منشأة ضخمة لنقل الركاب والبضائع ستكون مركزا استراتيجيا متعدد الوسائط لنقل البضائع على مساحة 130 هكتارا يمكن استصلاحه من المياه المفتوحة قبالة شمال شرق مطار هونغ كونغ الدولي. وسوف تشهد هذه الجزيرة الاصطناعية بناء العديد من المباني ومرافق النقل في هذه الجزيرة الاصطناعية لتوفير خدمات نقل الركاب والبضائع. وقالت ادارة الطرق السريعة ان تصميمها العام "يقوم على اساس مبادئ الابتكار وعلم الجمال وكفاءة الطاقة والتنمية المستدامة".


زوج من:المهاجرون من فنزويلا قد يسبب مشكلة في البرازيل في المادة التالية :التقاضي الممولين رؤية المستقبل الكبير في الولايات المتحدة البناء