الفلبين ارتفاع أسعار مواد البناء في نوفمبر وسط البنية التحتية محرك الأقراص

- Dec 13, 2017-

ارتفع سعر التجزئة لمواد البناء فى نوفمبر الماضى وسط طرح العديد من البنية التحتية الكبيرة فى منطقة العاصمة الوطنية وفقا لبيانات هيئة الاحصاءات الفلبينية. 64985f30933f78ee5c3fde099922454d.jpg

وفقا لما نشر يوم الاثنين على موقع دعم البرامج والإدارة، ارتفع مؤشر أسعار مواد البناء بنسبة 1.7٪ على أساس سنوي في نوفمبر، بعد أن كان 1.4٪ في أكتوبر. على أساس شهري، ارتفعت أسعار نوفمبر بنسبة 0.4٪.

وارتفعت مواد البناء المتنوعة بنسبة 8.3٪ على أساس سنوي، في حين ارتفعت مواد التينميثري والمواد الكهربائية بنسبة 1.1٪. وارتفعت مواد البناء بنسبة 2.9٪. وارتفعت مواد النجارة بنسبة 0.8٪، وارتفعت مواد الرسم والمركبات ذات الصلة بنسبة 1.2٪، وارتفعت مواد السباكة بنسبة 0.5٪.

وارتفع مؤشر أسعار الجملة بنسبة 2.1٪ على أساس سنوي و 1.0٪ على أساس شهري.

وكان ارتفاع أسعار الجملة من الوقود وزيوت التشحيم، الذي ارتفع بنسبة 18.3٪ على أساس سنوي.

وارتفعت أسعار حديد التسليح بنسبة 4.2٪ على أساس سنوي على أساس البيع بالجملة، في حين ارتفعت أسعار الأبواب والأربطة والصلب بنسبة 3.8٪. وارتفعت المنتجات الخرسانية والخشب بنسبة 3.5٪ و 3.1٪ على التوالي. وارتفعت أعمال الدهان وألواح الحديد المجلفن بنسبة 1.3٪ و 0.2٪ على التوالي.

وارتفعت أعمال التليكة بنسبة 2.2٪، تلتها الرمل والحصى بنسبة 1.7٪. نمت الأجهزة والسباكة وغيرها من اكسسوارات محطات المياه بنسبة 1.1٪ و 0.8٪ على التوالي.

وانخفضت مؤشرات أسعار الأسمنت والخشب الرقائقي والأنابيب البلاستيكية. وانخفضت أسعار الأسمنت بنسبة 4.1٪، في حين انخفض إنتاج الخشب الرقائقي والبولي كلوريد الفينيل بنسبة 0.8٪ و 0.2٪ على التوالي.

وقال البروفسور الفخري والاقتصادي راؤول ف. فابيلا ل " بيزنس وورلد" أن زيادة مؤشر الأسعار "واضحة" نظرا إلى بدء مشاريع البنية التحتية الرئيسية التي رفعت الطلب على مواد البناء.

واضاف "سيكون هناك دائما انعكاس لارتفاع الطلب في السعر ولكن ذلك لن يؤثر على مشاريع البناء في البلاد".

"في معظم الوقت عندما يكون الطلب على مواد البناء أعلى ... (صناعة البناء سوف) مجرد تمريرها إلى المشترين."

وقالت وزيرة التجارة روث ب. كاستيلو يوم 28 نوفمبر انها واثقة من ان صناعة مواد البناء المحلية يمكنها مواكبة الطلب من مشروعات البنية التحتية ذات التذاكر الكبيرة.

وقد نما قطاع البناء والتشييد بنسبة 3.8٪ في الربع الثالث من العام، مقابل 17.2٪ في العام السابق، وهو ما جاء في ميزانية دعم البرامج والإدارة بسبب تباطؤ مشاريع القطاع الخاص. - أنا غابرييلا أ. موغاتو


زوج من:شركات البناء الصينية حريصة على استكشاف أسواق الشرق الأوسط في المادة التالية :غمر في سباق لمشروع 250 مليون $ المطار في الفلبين