افتتاح المزيد من ينظر إليها على أنها دفعة

- Dec 22, 2017-

الحكومة لتخفيف القيود المفروضة على الوصول إلى الأسواق في عدة مجالات

وقال المسؤولون ان الصين ستفتح ابوابها امام المستثمرين الاجانب فى الوقت الذى تتطلع فيه البلاد الى تحقيق نمو عالى الجودة مع المزيد من السياسات فى مجالات مثل القطاعات المالية والتصنيعية والخدماتية.

قال المتحدث باسم وزارة التجارة قاو فنغ اليوم ان الحكومة ستخفض القيود المفروضة على الوصول الى الاسواق فى بعض المجالات الرئيسية بطريقة منظمة.

وقال ان الوزارة ستوجه المقاطعات والمدن المشاركة فى برامج تجريبية اقتصادية حيث تقوم بتجديد اللوائح لتقديم قائمة سلبية وطنية موحدة كما كان مقررا لعام 2018.

وتحدد القائمة السلبية القطاعات التي تكون فيها المشاركة الأجنبية محظورة أو محدودة.

وقال قاو ان الاولويات الاخرى للوزارة تشمل تحسين التوزيع الاقليمى للاستثمار الاجنبى وتعميق الابداع المؤسسى فى مناطق التجارة الحرة التجريبية.

وتتفق هذه الجهود مع أهداف الإصلاح والانفتاح التي حددها مؤتمر العمل الاقتصادي المركزي الذي اختتم لتوه هذا الأسبوع. كجزء من الفكر شي جين بينغ حول الاقتصاد الاشتراكي مع الخصائص الصينية لعصر جديد - المفهوم الاقتصادي الجديد الذي وصفه الرئيس الانفتاح سيتم "توسيع نطاقها ومستواها" و "مفهوم وهيكل وتخطيط ونظام الانفتاح "سيتم توسيعه وفقا للبيان.

وفى المؤتمر الوطنى التاسع عشر للحزب الشيوعى الصينى فى اكتوبر تم التأكيد ايضا على ان الصين لن تغلق ابوابها امام العالم وان هذه الابواب ستفتح اكثر فأكثر.

وقال البيان انه من اجل تحقيق اهدافها الاقتصادية يجب على البلاد الالتزام بفكر العصر الجديد.

وقال ليو شنغ جون الخبير الاقتصادى بمعهد الاصلاح المالى الصينى "ان الفكر الاقتصادى الجديد تم تشكيله تدريجيا خلال السنوات الخمس الماضية". واضاف ان "ادخال الفكر يعني ان الصين ستعطى الاولوية للاصلاحات الاقتصادية فى السنوات الخمس القادمة".

ويأتي تعهد الصين بزيادة تعزيز الانفتاح في الوقت الذي شهدت فيه جولة أخرى من زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر في الربع الأخير من العام، حيث أنها تحول تركيزها لجذب هذا الاستثمار في الصناعات التحويلية الراقية والخدمات والصناعات الخضراء لتحويل اقتصادها.

ذكرت وزارة التجارة ان الاستثمارات الاجنبية المباشرة التى حققتها الشركات العالمية فى البر الرئيسى الصينى ارتفعت بنسبة 9.8 فى المائة على اساس سنوى لتصل الى 803.62 مليار يوان / 122 مليار دولار / فى الاشهر ال 11 الاولى.

وقال الخبراء انه نظرا لان الصين تتجه نحو النمو الذى يعتمد على الاستهلاك المحلى وانخفاضا على الصادرات فان القطاعات التى تستطيع مساعدة البلاد على تحقيق نمو عالى الجودة من المتوقع ان تستفيد من الجهود الرامية الى فتح المزيد من الصادرات.

وقال فنغ ياو شيانغ المتحدث باسم المجلس الصينى لتعزيز التجارة الدولية ان شركات الاسواق المتقدمة لاحظت هذا الاتجاه المتغير واصبحت اكثر استعدادا للاستثمار فى الابحاث والتنمية فى الصين بالاضافة الى العلوم والتكنولوجيا والتصميم. القطاعات.

ومن المتوقع منح المزيد من فرص الوصول الى الأسواق فرصا تجارية هائلة للشركات الاجنبية التى تتطلع الى الاقتصاد الصينى المتطور.

وقال جوردون فرينش، رئيس قسم الخدمات المصرفية العالمية وأسواق منطقة آسيا والمحيط الهادئ في هسك، إن زيادة فرص الوصول تساعد الشركة على نشر قوتها بشكل أفضل.

ساهم جينغ شويو أيضا في هذه القصة.

الاتصال الكتاب في wangyanfei@chinadaily.com.cn


زوج من:السلطة المغلفة تعديل قوالب الخرسانة الخفيفة واجب الدعامة في المادة التالية :بريمتالس تيشنولوجيز سوبليز نظام إرت-إبروس بيليه للحفر لتداول طاحونة فيريرا فالسابيا