كتاب متنازع عليه حول ترامب، 'النار والغضب،' يصبح أكثر الكتب مبيعا

- Jan 09, 2018-

تم بيع كتاب حاسم جديد حول حادثة دونالد ترامب الأولى في المكتب يوم الجمعة، أي قبل أربعة أيام من الموعد المقرر.

مايكل وولف "النار والغضب: داخل البيت الأبيض ترامب" يصف البيت الأبيض الفوضوي، وهو رئيس لم يكن مستعدا للفوز في عام 2016، ومساعدي ترامب الذين يشككون في ذكائه وقدرته على القيادة.

وقد رفض ترامب الكتاب قائلا انه مليء بالكذب.

دعا محامون يمثلون الرئيس اليوم الخميس ناشري الكتاب الى وقف اطلاق سراحه. كما ارسلوا رسالة "وقف والكف" الى ستيفن بانون، رئيس الاستراتيجى السابق لترامب. يتضمن الكتاب تعليقات حاسمة قال بانون عن ترامب وعائلة ترامب.

"النار والغضب" كان من المقرر أن يطلق سراحه يناير 9. بدلا من ذلك، بدأت المبيعات في وقت مبكر. هو الآن الكتاب الأكثر مبيعا على Amazon.com.

في واشنطن العاصمة، انتظر الناس خارج المكتبات في الطقس البارد للغاية لشراء الكتاب. وبدأت احدى محلات بيع الكتب الشهيرة، كرامربوكس، بيع "النار والغضب" فى منتصف ليلة الجمعة. وأفيد أنه تم بيعه ومكتبة محلية آخر في الساعة 10 صباحا.

قضى وولف 18 شهرا في كل من حملة ترامب و ترامب وايت هاوس. وقال انه من داخل ترامب برج في مدينة نيويورك وبعد ذلك من داخل البيت الأبيض.

وقال ترامب على موقع تويتر اليوم الخميس ان الكتاب "مليء بالاكاذيب والتضليل والمصادر غير الموجودة". كما قال إنه لم يتحدث مع وولف للكتاب، ورفض طلبه لإجراء مقابلة عدة مرات.

بيد ان وولف قال يوم الجمعة فى معرض "اليوم" فى ان بى سى انه تحدث الى الرئيس للكتاب.

وقال "لقد تحدثت على الاطلاق مع الرئيس، وسواء كان يدرك انها مقابلة او لا، لا اعرف، لكن هذا ليس بالتأكيد على حاله". وقال انه قضى حوالى ثلاث ساعات كاملة مع الرئيس.

ويقول وولف أن الكتاب يستند في معظمه إلى محادثات مع أشخاص عملوا بشكل وثيق مع الرئيس. وقال إن لديه سجلات وملاحظات من نحو 200 مقابلة مع أشخاص متصلين بحملة ترامب أو ترامب وايت هاوس. واكد وولف انه لديه تسجيلات صوتية لبعض هذه المحادثات.

وقال وولف أيضا في "اليوم" تظهر أن "100 في المئة من الناس من حوله [ترامب] ... انهم جميعا يقولون انه مثل طفل".

وقد تم الافراج عن بعض اجزاء "الحريق والغضب" فى وقت سابق من هذا الاسبوع. وأدت إلى معركة عامة مفرغة بين ترامب وبانون. وفي مقال واحد، يصف بانون اجتماعا بين محام روسي وأبرز مساعدي حملة ترامب - بمن فيهم ابن ترامب وصهره - بأنه "خيانة" و "غير وطني".

وقال ترامب فى بيان له "ان ستيف بانون لا علاقة له بى او برئاستى، وعندما اطلق، لم يفقد وظيفته فقط، لكنه فقد عقله".

من هو مايكل وولف؟

مايكل وولف هو كاتب ومراسل منذ فترة طويلة ومقرها في مدينة نيويورك. وقد كان ناقد وسائل الإعلام وكاتب عمود ل أوسا توداي، و هوليوود ريبورتر، مجلة نيويورك و فانيتي فير.

في عام 2009، نشرت وولف "الرجل الذي يملك الأخبار"، وهو كتاب عن زعيم الأعمال وسائل الإعلام روبرت مردوخ. قبل نشرها، سأل مردوخ علنا ​​عن بعض تقارير وولف في هذا الكتاب.


زوج من:السقالات، إلى داخل، كندا أونتاريو في المادة التالية :تحسنت جودة الهواء في كابيتال بشكل حاد