مرض يهدد إمدادات الموز العالمية

- Dec 14, 2017-

وهناك مرض يسمى "بنما" يهدد الإمدادات من الفاكهة الأكثر شعبية في العالم - الموز.

وقبل عامين حذرت الامم المتحدة من ان "مرض بنما" قد يدمر "الكثير من محصول الموز فى العالم".

مرض يهدد إمدادات الموز العالمية

ومنذ ذلك الحين، لم تتحسن الأمور. تم اكتشاف تفشي جديد العام الماضي في أستراليا. بدأ المرض في آسيا في التسعينات، وانتشر بعد ذلك إلى أفريقيا والشرق الأوسط.

ويخشى المسؤولون الصحيون العالميون من انتقال المرض إلى أمريكا اللاتينية، وهي إحدى أكبر منتجي الموز في العالم.

كل هذا مصدر قلق كبير لأن الموز مصدر مهم للدخل والمغذيات لملايين الناس. وهي تزرع في 135 دولة استوائية.

وتسرد الأمم المتحدة الموز كأحد أهم الأغذية، إلى جانب الأرز والقمح والذرة. في عام 2011، أنتج المزارعون 107 أطنان مترية، وفقا للأمم المتحدة.

موقع Ultimatesuperfoods.org يقول الموز تحتوي أيضا السيروتونين، الذي يقول يجعل الناس يشعرون بالسعادة.

"لا يهم من أنت، سوف تستمتع الآثار المهدئة والاهتزازات الإيجابية"، ويقول الموقع من الموز.

القلق في صناعة الموز

راندي بلويتز هو أستاذ في مركز البحوث الاستوائية والتعليمية في جامعة فلوريدا. ويعتبره الكثيرون من كبار خبراء الموز في أمريكا، أو "الموز الأعلى".

كما أوضح، مرض بنما يؤثر على الموز كافنديش. و كافنديش هي واحدة من أكثر من 500 نوعا من الموز. ولكن هذا هو الأكثر شعبية.

وقال بلويتز "ان الصناعة تستيقظ من المشكلة". واضاف "انهم خائفون جدا".

وكان المتحدث يتحدث الخميس هاتفيا من ميامي بولاية فلوريدا حيث يشارك فيه اكثر من الف شخص في المؤتمر الدولي للموز.

وكان من المفترض أن يعقد الاجتماع في كوستاريكا، ولكن تم نقله في اللحظة الأخيرة. وقال بلويتز ان هناك مخاوف من ان يزرع مزارعو الموز مرض بنما من الاوساخ التى يتم جمعها على احذيتهم.

وقال بلويتز تقارير كافنديش إنتاج الموز يمكن أن تنتهي ليست صحيحة. ولكن إذا انتشر المرض إلى أمريكا اللاتينية، فإنه يمكن أن يضر الاقتصاد العالمي جنبا إلى جنب مع إمدادات الغذاء لملايين الناس.

وقال انه لا يزال هناك سبب للامل. العلماء في أستراليا يعملون على الموز المهندسة وراثيا التي قد لا تكون في خطر الإصابة بمرض بنما. ولكن بلويتز تساءل عما اذا كان الناس مستعدون لقبول الموز المهندسة وراثيا.

روبرت بيرترام هو كبير العلماء في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (أوسيد). وقال ان الموز مهم لكثير من ملايين الاشخاص فى جميع انحاء العالم.

وقال ل "فوا": "في أفريقيا وآسيا وأمريكا الاستوائية، يعتبر الموز والأزهار مصدرا غذائيا هاما لأكثر من 100 مليون شخص".

وقال بيرترام "كمحصول نقدي، يتم بيع الموز في الاسواق المحلية والاقليمية والدولية". واضاف ان صادرات الموز توفر فرص عمل واموال اجنبية تحتاجها الدول المنتجة.

وقال بيرترام ان الوكالة الامريكية للتنمية الدولية تنظم جهدا عالميا لوقف نمو مرض بنما.

الفطر، المعروف باسم TR4، يسبب مرض بنما.

قبل عام 2013، قال بيرترام، اقتصر على آسيا - الصين واندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايوان. ومنذ ذلك الحين، انتشرت في الشرق الأوسط - الأردن ولبنان وعمان وباكستان وأفريقيا في موزامبيق.

في الستينيات من القرن العشرين، حط نفس الفطر محصول الموز "غروس ميشيل" الذي كان في ذلك الوقت الأكثر شعبية في العالم. استبدال كافنديش.

جون ماكيد، مؤلف "لذيذ: فن وعلم ما نأكل" قال بعض الناس يعتقدون أن جروس ميشلز "ذاقت أفضل".

في جامعة واجينينجن في هولندا، يبحث الباحثون عن بدائل كافنديش. عملهم صعب. وقال الباحثون ان البديل سيضطر الى مقاومة مرض بنما، والبقاء على قيد الحياة وقت الشحن اللازم للحصول على الموز لتخزين آلاف الأميال بعيدا عن حقول الموز.

و، نعم، سيكون لديهم لتذوق جيدة.


زوج من:شركة صينية يعزز بشكل مبتكر حماية البيئة في المادة التالية :مستقبل مشرق لسوق الخردة الصلب في الصين في 2018 - 2