الصين لبناء 100 مصانع الأسمنت في منطقة الحزام والطريق

- Dec 15, 2017-

قال رئيس الشركة فى لندن اليوم الثلاثاء ان اكبر منتج للاسمنت فى الصين سيبنى 100 مصنع اسمنت فى 50 دولة واقتصادا فى اسيا وافريقيا خلال الاعوام الثلاثة القادمة.

وكان سونغ تشى بينغ، من الصين لمواد البناء الوطنية، يتحدث فى العاصمة البريطانية حيث يحضر المؤتمر السنوى للجمعية العالمية للاسمنت، والذى يطلق عليه ايضا اسم الجمعية.

وقد انتخب رئيسا للجمعية خلال المؤتمر. وتمثل المنظمة 59 شركة من 33 دولة واقتصادية.

وقال سونغ ان المنشآت الجديدة ستبنى فى الدول التى تشملها مبادرة الحزام والطريق التى اقترحتها الصين، وهى برنامج البنية التحتية الدولى الخاص بالتوقيع والتنمية.

وقال سونغ "هناك طلب كبير على التحضر والتصنيع فى العديد من دول الحزام والطريق". وأضاف: "إنهم يحتاجون إلى كمية كبيرة من الأسمنت، وبالتالي فإن الحزام والطريق لهما أهمية كبيرة في صناعة الأسمنت، ونحن ملتزمون خلال السنوات الثلاث المقبلة ببناء 100 خط إنتاج جديد للأسمنت في دول الحزام والطريق".

أصبحت الصين مواد البناء الوطنية، والمعروفة أيضا باسم نبم، أكبر منتج في العالم من الاسمنت هذا الشهر، عندما تمت الموافقة على الاندماج مع الصين المواد الوطنية، والمعروف أيضا باسم سينوما.

وقال رئيس الجمعية، على امير اديجوزل، ان الجمعية انتخبت سونغ رئيسا بسبب دوره فى المساعدة فى دعم اعادة هيكلة الصين المستمرة لصناعة الاسمنت.

وقد أغلقت الصين العديد من النباتات القديمة ودمجت مئات المنتجين سعيا لتحقيق الكفاءة، وخفض القدرة المفرطة.

كما قامت الصين بتحديث المصانع القائمة، للحد من الانبعاثات في عملية التصنيع وخفض أثرها البيئي. وتساهم صناعة الأسمنت بنحو 5٪ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية، وفقا لمعهد الموارد العالمية.

وقال اديجوزل "على حد علمي، هذه هي المرة الاولى التي تتولى فيها الصين قيادة رابطة عالمية من هذا النوع". وقال "ان الصين تعيد هيكلة الصناعة برمتها وتخفض الانبعاثات والملوثات البيئية فى الوقت الذى تقوم فيه بذلك، وان اهمية رئاسة سونج هى نقل المعرفة والخبرة التى تراكمت فى السوق الصينى".

وقال اديجوزل ان الدول الاوروبية تنتج ضعف الاسمنت الذى تحتاجه.

وقال "ان اوروبا لا تفعل الكثير للقضاء على النباتات القديمة وترشيد الانتاج واعادة هيكلة هذه الصناعة لذا فان الصين تعد مثالا جيدا للعالم".


زوج من:فرنسا تقدم التمهيدي الصيني في إتقان صناعة النبيذ في المادة التالية :فرنسا تأمل في الحصول على المزيد من طاقة الرياح من سواحلها