الصين-تايلاند عالية السرعة السكك الحديدية ترقيات نظام النقل في تايلاند: خبير

- Dec 25, 2017-

قال خبير تايلاندى ان خط السكك الحديدية الصينى السريع التايلاندى سيحسن نظام النقل التايلاندى ويطلق العنان للقدرات الاقتصادية للمنطقة على طول الطريق.

قال هوانغ بن مدير معهد بحوث الصين فى مركز بحوث كاسيكورن ان تايلاند سوف تتمتع بمزيد من الفوائد الاقتصادية بمجرد ربط خط السكة الحديد الفائق السرعة بعاصمة البلاد بانكوك مع الصين والدول الاخرى الامر الذى سيساعد فى جذب المزيد من السياح الاجانب وتفاوت التفاوت الاقتصادى الاقليمى فى تايلاند. حسبما ذكرت تايلاند لشينخوا.

بدأ بناء القسم الاول من خط السكة الحديد رسميا يوم الخميس مع مراسم اقيمت فى مقاطعة ناخون راتشاسيما شمال شرقى تايلاند.

وتصل المرحلة الاولى من خط السكك الحديدية الى بانكوك مع مقاطعة ناخون راتشاسيما. الصين مسؤولة عن تصميم السكك الحديدية، والإشراف على بناء وتصنيع القطارات وأنظمة الإشارات، من بين أمور أخرى.

وبمجرد الانتهاء، فإن السكك الحديدية مع سرعة قصوى تصل إلى 250 كم في الساعة ستكون أول السكك الحديدية عالية السرعة من تايلاند.

وستربط المرحلة الثانية من المشروع ناخون راتشاسيما مع نونج خاى على الحدود مع لاوس التى تربط بين سكة حديد الصين ولاوس فى خط سكة حديدى يربط بين تايلاند ولاوس والصين.

ويتطلع هوانغ، وهو خبير يهتم اهتماما كبيرا بالمشروع، الى تشغيل خط السكة الحديد. ويتطلع الى ازدهار اقتصاد تايلاند فى الجزء الشمالى الشرقى من المشروع.

وقال هوانغ ان شمال شرق تايلاند، وهى منطقة تضم ثلث مساحة الارض التايلاندية التى تضم حوالى ثلث سكان البلاد، لا تساهم سوى بنسبة 10 فى المائة من اجمالى الناتج المحلى للمملكة، مضيفا ان سوء المواصلات يؤدي الى تطورها البطيء.

وذكر هوانغ ان هناك حوالى 5050 كم من خطوط قياس العدادات فى تايلاند، منها 90 فى المائة لا تزال مسار واحد. هناك أيضا مشاكل مع المعدات القديمة، سوء الإدارة والصيانة، وسرعة منخفضة.

ونتيجة لذلك، فإن الحجم السنوي للشحن البحري أقل من 10 من إجمالي حجم النقل. ويقدر أن تكلفة النقل البري هي ستة أضعاف تكلفة السكك الحديدية. وبما أن السكك الحديدية لا تقدم بديلا، فإن تكاليف النقل والإمداد في تايلند أعلى من تلك الموجودة في بلدان أخرى.

وسيساعد مشروع السكك الحديدية الفائقة السرعة بين الصين وتايلاند فى الارتقاء بنظام السكك الحديدية فى تايلاند. ومن المتوقع ان يوفر خط السكة الحديد اتصالا واسعا فى البلاد مع خفض التكاليف اللوجستية ومن ثم جعل مركز التجارة والاستثمار التابع لرابطة دول جنوب شرق اسيا / الاسيان / ومركزا للنقل والسوقيات.

وقال الخبير ان خط السكة الحديد بين الصين وتايلاند سيصل فى نهاية المطاف بسكة حديد الصين لاوس، ومن ثم فان التكنولوجيا الصينية، التى تم الاعتراف بها على نطاق واسع فى انحاء العالم، ستجعلها اكثر سهولة فى خطة الاتصال.

وقال هوانغ ان المشروع يعد مساهمة مشتركة حقيقية بين البلدين، وهو ايضا انجاز للتعاون الثنائى فى اطار مبادرة الحزام والطريق.

ويعد هذا المشروع جزءا من حملة البنية التحتية للحزام والطريق فى الصين التى تهدف الى بناء "طريق الحرير" الحديث الذى يربط الصين بالاقتصادات فى جنوب شرق ووسط اسيا والشرق الاوسط واوروبا برا وبحرا.


زوج من:البناء رينغلوك السقالات في المادة التالية :أمريكا الشمالية ستيل برايس فوريكاست - ميبس