الصين هو مسرع الصناعية في أفريقيا

- Jan 22, 2018-

والصين هي مسرع صناعي في أفريقيا


والعلاقة هي طريق ذو اتجاهين، حيث يزود كل جانب متطلبات الطرف الآخر بالرضا المتبادل


ومنذ مطلع هذا القرن، اصبحت الصين الشريك الاقتصادى الرئيسى لافريقيا، على سبيل المثال، ارتفعت العلاقات الاقتصادية الثنائية بنسبة 16.8 فى المائة على اساس سنوى لتصل الى 38.8 مليار دولار فى الربع الاول من عام 2015.


وقد تجاوزت المعاملات التجارية الصينية مع افريقيا العلاقات الاقتصادية للقارة مع فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة معا.

ومع توسع العلاقات التجارية بين الصين وافريقيا بسرعة، ازدهرت العلاقات الاستثمارية ايضا حيث استثمرت حوالى 10 الاف شركة صينية فى قطاعات مختلفة من الاقتصاد الافريقى من الزراعة الى الصناعة والتصنيع والبناء الى البنية التحتية.


ويقال إن الاستثمار في القارة من قبل الشركات الصينية بلغ 3.2 مليار دولار في عام 2016. وهذا ما أشار إليه مؤخرا وزير النقل الغيني الذي قال: "الشركات الصينية تشارك في تنشيط البنية التحتية للسكك الحديدية في غينيا". والهدف من ذلك هو تعزيز نقل الركاب والنقل المعدني من مالي إلى ميناء كوناكري في غينيا.


فالعلاقات الاقتصادية بين الصين والقارة الأفريقية ليست مجرد حدث حديث. والواقع أن هذه العلاقات تعود إلى خمسينيات القرن الماضي.




زوج من:رئيس كوريا الجنوبية على استعداد للتحدث مع كيم جونغ أون في المادة التالية :ماليزيا-سنغافورة العلاقات اختبارها بواسطة عالية السرعة السكك الحديدية العقد