الصين تقيم علاقات دبلوماسية مع السلفادور

- Aug 22, 2018-

تقيم الصين علاقات دبلوماسية مع السلفادور


يشارك عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية وانغ يى ووزير الخارجية السلفادورى كارلوس كاستانيدا فى مؤتمر صحفى مشترك فى بكين يوم الثلاثاء. وقعوا على بيان مشترك حول إقامة العلاقات الدبلوماسية. XU JINGXING / CHINA DAILY

اقامت الصين والسلفادور علاقات دبلوماسية يوم الثلاثاء بعد ان قطعت الدولة الواقعة فى امريكا الوسطى "العلاقات الدبلوماسية" مع تايوان.

ووقع مستشار الدولة ووزير الخارجية وانغ يى ووزير الخارجية السلفادورى كارلوس كاستانيدا البيان المشترك حول اقامة العلاقات الدبلوماسية فى بكين.

صرح نائب الرئيس وانغ تشى شان خلال اجتماع مع الوفد السلفادورى الزائر ، بما فى ذلك كاستانيدا ، ان اقامة علاقات دبلوماسية على اساس مبدأ صين واحدة يتفق مع التوافق العالمى للمجتمع الدولى واتجاه العصر.

وقال انه يتعين على الجانبين تقوية التبادلات ، وتعميق الثقة المتبادلة ، ودفع التعاون متبادل المنفعة ، وفتح صفحة جديدة للعلاقات الثنائية.

أصبحت السلفادور الدولة الخامسة التي تحطمت "العلاقات الدبلوماسية" مع تايوان منذ أن أصبح تساي إنغ-ون من الحزب الديمقراطي التقدمي المؤيد للاستقلال زعيما للجزيرة في مايو 2016. ولا يزال هناك 17 دولة فقط "علاقات دبلوماسية" مع تايوان.

وفي حديثه في مؤتمر صحفي مشترك مع كاستانيدا بعد التوقيع على البيان المشترك ، أشاد وانغ يي بالسلفادور "كصديق جديد في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي" و "شريك جديد في الترويج لمبادرة الحزام والطريق وبناء مجتمع مشترك. المستقبل للبشرية ".

وقال إن الصين ستعمل مع السلفادور لتحقيق التنمية المشتركة ، وتعزيز الشراكات بين الصين وأمريكا اللاتينية بأكملها ، والمساهمة في التجديد الجماعي للدول النامية.

وقال كاستانيدا ان بلاده مازالت ملتزمة بمبدأ صين واحدة ولن تكون لها علاقات رسمية أو اتصالات رسمية مع تايوان.

وقال الرئيس السلفادورى سلفادور سانشيز سيرين فى خطاب له فى وقت سابق على التليفزيون الوطنى "نحن مقتنعون بأن هذه خطوة فى الاتجاه الصحيح ، تتفق مع مبادئ القانون الدولى والعلاقات الدولية والاتجاهات الحتمية لعصرنا".

السلفادور هي أكثر البلدان كثافة سكانية في أمريكا الوسطى وكذلك موقع أمانة نظام التكامل لأمريكا الوسطى.

وقال لو كانج المتحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي دوري يوم الثلاثاء إن إقامة العلاقات الدبلوماسية مع الصين قرار سياسي اتخذته السلفادور دون أي شروط مسبقة اقتصادية.


زوج من:الحديقة الصناعية تسعى إلى المستثمرين العالميين في المادة التالية :الخدمات الطبية الصينية تعزز الرعاية الصحية في أفريقيا