مبادرة الحزام والطريق تعزز معرض كانتون

- Oct 23, 2017-

قدمت مبادرة الحزام والطريق المقترحة من الصين المزيد من الفرص التجارية لمعرض الاستيراد والتصدير الصينى المعروف باسم معرض كانتون.

وأبلغت رابطات التجارة عن ارتفاع عدد المشترين من البلدان على طول الحزام والطريق، مما أسهم في نمو المعاملات في أكبر معرض تجاري شامل في العالم.

وقال ما يقرب من 80 فى المائة من العارضين ان الزيادة فى المشترين تعززت من خلال انتعاش السوق ومبادرة الحزام والطريق وفقا لما ذكرته غرفة تجارة المعادن الصينية واردات المعادن والكيماويات والصادرات.

عقد في قوانغتشو، عاصمة مقاطعة قوانغدونغ، كل الربيع والخريف، وينظر معرض كانتون كمقياس للتجارة الخارجية للصين.

وقال الحميمي حسن من اليمن انه رأى المزيد من المشترين في جلسة الخريف من الربيع في هذا العام.

وقال حسن الذى حضر المعرض لمدة 14 عاما ان تطوير المنتجات فى المعرض، وخاصة المصابيح، ادى الى سوق قوى فى الشرق الاوسط.

وعكست زيادة التجار من الدول الواقعة على طول الحزام والطريق انتعاش التجارة الخارجية للصين.

وذكرت الادارة العامة للجمارك ان حجم التجارة الخارجية للبلاد ارتفع بنسبة 16.6 فى المائة ليصل الى 20.29 تريليون يوان (3.08 تريليون دولار) فى الارباع الثلاثة الاولى من هذا العام.

وارتفعت الصادرات بنسبة 12.4 فى المائة لتصل الى 11.16 تريليون يوان، بينما ارتفعت الواردات بنسبة 22.3 فى المائة لتصل الى 9.13 تريليون يوان.

وارتفع عدد المشترين من دولة الامارات العربية المتحدة، ثانى اكبر شريك تجارى للصين فى الشرق الاوسط، بنسبة 5 فى المائة.

وقال محمد الزعابي، مدير وزارة الاقتصاد الإماراتية، إن الإمارات أرسلت مجموعات إلى المعرض منذ عام 2007، وأن جميع الأعضاء يأملون في التعاون التجاري مع الصين.

وقال إن أكثر من 4000 شركة صينية لديها عمليات في الإمارات العربية المتحدة، وبلغت التجارة الثنائية 46 مليار دولار في عام 2016.

وتهدف مبادرة الحزام والطريق إلى بناء شبكة للتجارة والبنية التحتية تربط آسيا بأوروبا وأفريقيا على طول الطرق التجارية لطرق الحرير القديمة وما بعدها. وتشمل النسخة الحديثة حزام الحرير على طريق الحرير البري وطريق الحرير البحري القرن ال 21.

ومع تقدم مبادرة الحزام والطريق، وقعت الصين عددا من صفقات بناء البنية التحتية مع الدول ذات الصلة، بما فى ذلك تايلاند وبنجلاديش واليونان وكينيا.

وتعزز صفقات البناء الطلب على آلات البناء فى الصين.

وقال وانغ فالين مسؤول غرفة التجارة الصينية لاستيراد وتصدير الماكينات والمنتجات الالكترونية انه من المتوقع ان تشهد صادرات الصين من ماكينات البناء نموا مطردا حيث بدأت الدول على طول الحزام والطريق فى تحسين بنيتها التحتية.

وقالت الغرفة الصينية لتجارة المعادن والمعادن والكيماويات الواردات والصادرات أن أعضائها قد سجلت نموا ملحوظا في قيمة المعاملات مع بلدان مثل أوزبكستان ونيبال وصربيا.

تيانجين مينميتالس، واحدة من التجار، حتى أنشأت مكاتب تمثيل المبيعات في باكستان وسريلانكا.

واجتذب المعرض 620 عارضا من 33 دولة ومنطقة، مع ما يقرب من 60 فى المائة من الدول والمناطق على طول الحزام والطريق، بما فى ذلك مصر وتركيا والهند وباكستان وماليزيا وتايلاند.

وحضر المعرض 45 شركة تركية.

وقال جولين، المسؤول فى غرفة تجارة اسطنبول، ان ما مجموعه 100 شركة تركية تعتزم حضور المعرض، ولكن نظرا لحدود مساحة المعرض، لم يتمكن سوى نصفهم من الحضور.


زوج من:حجم التجارة الصينية بزيادة 16.6٪ في يناير-سبتمبر في المادة التالية :بكين حظر أعمال البناء لمعالجة التلوث في فصل الشتاء