"عزيزي للتطوير" ستستكمل بـ 72 مليون دولار "شيستا عزيزي" بحلول عام 2018

- Aug 24, 2018-


من المقرر أن تستكمل شركة "عزيزي للتطوير" التي يقع مقرها في الإمارات العربية المتحدة مشروع "شايستا عزيزي" الذي تبلغ تكلفته 265 مليون دولار (72 مليون دولار) ، وهو أحد المشاريع الخمسة في "الفرجان" المقرر الانتهاء منه بحلول نهاية عام 2018.

يتقدم المشروع بخطى سريعة مع أعمال الارتفاعات والتجهيزات الميكانيكية والكهربائية التي تتقدم إلى الطابق الثامن والأعلى. الأعمال الخارجية تتقدم وفقا للجدول الزمني ومن المتوقع أن يكتمل المبنى بحلول نهاية عام 2018.

ستضم شيزه عزيزي 12 طابقاً سكنياً وستضم 284 وحدة سكنية ، منها 137 استوديو ، و 124 شقة بغرفة نوم واحدة ، و 23 شقة بغرفتي نوم ، بالإضافة إلى مساحة بيع تصل إلى 7،100 قدم مربع.

كما ستضم شقق شعيمة عزيزي السكنية مرافق وقوف السيارات وحمام سباحة وصالة ألعاب رياضية حديثة.

وقال ميرويس عزيزي ، رئيس مجلس إدارة مجموعة عزيزي: "تطورت الفرجان إلى مجتمع حيوي يتمتع ببنية تحتية ممتازة إلى جانب موقع استراتيجي.

"يشكّل التحول المستمر في مجتمع الفرجان مصدر فخر لتطور عزيزي حيث أن معظم عقاراتنا المكتملة موجودة هناك.

"لقد ساهم التبصر الاستراتيجي للاستفادة من أراضٍ وبناء مشاريع متعددة في الفرجان في ارتفاع عوائد الإيجارات للمشترين والمستثمرين على حد سواء".

يقع الفرجان على بعد 10 دقائق فقط بالسيارة من ابن بطوطة مول وبجوار ديسكفري جاردنز وقرية جبل علي والحدائق.

وسيربط امتداد المترو ، طريق 2020 ، مشروع الفرجان بمناطق مثل مجمع دبي للاستثمار ، وسيخدم مطار آل مكتوم الدولي في نهاية المطاف.

لقد برهنت عزيزي للتطوير بوتيرة أسرع لتطوير المشاريع في جميع أنحاء المدينة. وتشمل مشاريع الشركة مساكن عزيزي عالية السكنية بقيمة 4،70 مليون درهم (128 مليون دولار) في مدينة دبي للرعاية الصحية ومشروع عزيزي مينا الذي تبلغ تكلفته 187 مليون درهم (212 مليون دولار) في نخلة جميرا.

شركة عزيزي للتطوير ، ذراع الاستثمار العقاري لمجموعة العزيزي ، لديها حالياً أكثر من 200 مشروع في مراحل مختلفة من التطوير.

كما شاركت الشركة في تطوير عقارات رئيسية في ميدان ، ونخلة جميرا ، ومدينة دبي الطبية ، والفرجان ، واستوديو سيتي ، والمدينة الرياضية ، وبلد وسط جبل علي.


زوج من:سنغافورة ترى ارتفاع زوار البر الرئيسي الصيني في Q1 في المادة التالية :اشاد الاجانب لدورهم في الانقاذ